الرئيسية / الاسرة و الطفل / العناية بالطفل 2020
العناية بالطفل
育兒許多母親遭受子女的折磨以及如何對待他們

العناية بالطفل 2020

العناية بالطفل تعانى الكثير من الأمهات من أطفالهم ومن كيفية التعامل معهم ، و نجد منهم الكثير من الشكوى ، و يبقى دائما السؤال الذى يتردد ما الطريقة المثلى للعناية بطفلى صحيا و جسديا ؟

و برغم أننا قد نظن أن الطفل كلما كان أصغر سنا سهل التعامل معه و ذلك نظرا لمتطلبات الأطفال القليلة البسيطة كاللعلب و الأكل و الملبس إلا أن العناية بالأطفال مهمة شاقة تتطلب الكثير من الوقت و الجهد و الصبر فيما يلى سنعرض طرق العناية بالطفل و أهميتها.

العناية بالأطفال

مهمة كل أم وأب هى الأهتمام بأبنائهم و الأعتناء بهم و برعايتهم و توفير جميع إحتياجاتهم سواء كانت نفسية أو مادية أو صحية ،

كما أن من واجبهم توفير جو أسرى أمن و صحى .فتبدأ مهمة و مسئولية كل أم و أب اتجاه أبنائهم منذ أن يكونوا حديثى ولادة فنجدهم

يبذلون كل مالديهم سواء كان نفسيا أوماديا من أجل أبنائهم ، و ذلك حتى يكبروا أسوياء نفسيا متمتعين بصحة جيدة . لذلك لا بد من معرفة كيفية العناية بالطفل بشكل صحيح.

الطرق المثلى للعناية بالطفل

التغذية الجيدة للطفل :من أهم أولويات العناية بالطفل منذ ولادته ، هو الأهتمام بنظامه الغذائى الجيد ،و الذى تتوافر فيه جميع العناصر الأساسية لنمو الطفل بشكل صحى ، و ذلك بتقديم جميع أنواع الطعام للطفل منذ أن يبلغ عامين حتى يحصل على القيمة الغذائيّة الكاملة دون أي نقصان.

الأهتمام بنظافة الطفل : يشعر الطفل بالأنزعاج الشديد إذا ظل مدة طويلة دون استحمام، لذلك من الضرورى الحرص الشديد على النظافة الدائمة للطفل و ذلك بالأنتظام بتغيير ملابسهم وحفاضاتهم فى حال اتساخها حتى لا يحدث تسلخ لجلد منطقة الحفاض ، كما يجب الحرص على توفير الجو الدافئ للأطفال عند الاستحمام و غلق أى مصدر للهواء البارد أثناء الاستحمام و بعده حتى لا يصابوا بالبرد والمرض، كما يجب أن يعتاد الطفل على غسل يديه و قدميه دائما بعد اللعب أو العودة من الخارج.

الأهتمام بالصحة النفسية للطفل : يوضح علماء النفس أن العقد النفسية التى يعانى منها أغلب البالغين نشأت نتيجة التجارب السلبيّة التي حدثت لهم منذ كانوا صغارا ، لذلك من الضرورى الحرص على توفير جو أسرى صحى و آمن للطفل، ، و ذلك عن طريق التعبير الدائم للاطفال عن حب أبائهم لهم بالفعل و القول، و الحرص على إبعاد الأطفال عن جميع المشاكل الأسرية مهما كانت شدتها .

طرق العناية بالطفل حديثى الرضاعة

يصعب على كثير من الأمهات التعامل بطريقة صحيحة مع الأطفال حديثى الولاد، و نجد فى أغلب الأحيان الكثير من الممارسات الخاطئة اتجاه الأطفال حديثى الولادة ،و نتيجة لذلك نجد دائما الاطفال فى حالة من البكاء المزعج المتواصل و المتعب لنفسية و أعصاب الطفل ،لذلك من الواجب اتباع طرق العناية بالطفل حديثى الولادة.

• الأهتمام بالرضاعة الطبيعية و ذلك لأهميتها بالنسبة للطفل، فهى مصدر مهم لإمداد جسد الرضيع بجميع الفيتامينات والمعادن الأساسية التى يحتاجها الجسم للنمو .

• الحرص على التطعيمات فى مواعدها .

• يفضل أستحمام الطفل حديث الولادة بعد أول يومين من مولده و ليس قبل ذلك ، وعند الاستحمام يجب استخدام منظف طبي مخصص للأطفال حديثة الةلادة

• نوم الطفل حديث الولادة يكون غير منتظم في الأسابيع الأولى من الولادة، لذلك يجب تهيئة الجو المناسب للنوم و إرضاعه جيدا حتى يحصل على نوم هادىء منتظما و ليس متقطعا.

• الأهتمام بنظافة المولود من أهم طرق العناية بالطفل ،و ذلك بتغيير الحفاضات على فترات منتظمة على مدار اليوم لمنع الإصابة بالتهابات و احمرار الجلد، مع الحرص على استخدام بعض الكريمات الطبية تحت إشراف الطبيب.

يمكنك روية المزيد عن نفس الموضوع في صفحتنا علي انستجرام 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العناد والعصبية عند الأطفال وكيفية التعامل معهم

العناد والعصبية عند الأطفال وكيفية التعامل معهم 2020

العناد والعصبية عند الأطفال وكيفية التعامل معهم إن العصبية توجد في الكبار والصغار لا شك ...